Sunday, January 31, 2010

التجربة الشامية


جلست بهذا الموعد عفوا بهذا المقعد



أعطتني موعد بحديقة أمازونيا أقصد مقهي ممسوح الجدران



أعلم أن أرتباكي يكاد يقفز من بين سطوري و حتى على المقاعد المجاورة كان كذالك



مع كل الضجيج الذي حولي أسمع فقط دقات قلبي



فجأة أراها قادمة مستعجلة ... أرفع رأسي أرى شموخ نهديها



أسلم, تجلس, تطلب قرورة ميا كل هذا في لحظة عفريت



شبابها, مرحها, يصرخ بوجهي أسكووووووووت



تحكي, تضحك تشرب من كأس قهوتي تلعب بتلفوني



أتركها تحاصرني بفرحتها كا بحر أعشق الغرق فيه



تخرج الكمبوتر تريد وصلة كهربا



فأرى زوبعة من الشباب العامل بالمقهى



من يأتي بوصلة و من يأتي بخيط و آخر يحرك كل المقاعد لتوصيل الكهرباء



أنظر لزويا المقهى الاربعة و إذا بعالم متجمع ينظر إليها



تفاجأة للحظة أفتكرت أننا بكميرا مخفية



أنظر إليها أبتسم تذكرت فلم التجربة الدنماركية



و هي دائما بعالمها كا طفلة صغيرة لا تهتم بما يفكرون بيه الكبار



بصوت أخفى فيه غيرتي عليها أقول لها يا تجربتي الشامية يلا نقوم أحنا تأخرنا



أطلب منها تذاكر السنما أحتج بالوقت



أنظر حولي هل الفلم أنتهى و هل هي خدعة للمزح



لا لايزال الناس واقفين ينظرو إليها



نطلب الحساب نجمع أغراضها الكثيرة حتى قرورة الماء تريد أن تأخذها



أخذ حقيبتها على كتفي و هي تضحك و تغضب لكلمة التجربة الشامية



نبتعد عن المكان يدي بيدها



بذاكرة الآطفال تنسى ما حدث و توجه فرحها لسنما



أمسك يدها جيدا هي كنزي الوحيد



أحكي مع نفسي صغيرتي, فرحة حياتي أنتي لا تعرفي أين تكمن قوتك



أمرأة طفلة أنتي ... جمالك و ذكاء عيناكي



هم جواز سفرك



ثقي أن كل أبواب السماء و الأرض مفتوح لكي



ثقي فقط





14 comments:

مروى said...

هنيئاً لكي على هذه المشاعر الاكثر من رائعة والانامل الساحرة والتي استمتع عند قرائتي بها وكنها نسمة بارده تتلوى على نحري في هجير الصيف الحارق

Ƹ̴Ӂ̴ƷE.M.YƸ̴Ӂ̴Ʒ said...

عزيزتي المحبة .. أنى سعيدة جداً
لخوضك لهذة التجربة وهي تجربة اللقاء ألآول
أو للقاء الاحباب والعشاق وتكون في أولها
مشاعر الفرحة والسعادة أحاسيسك وصفتيها
بمعنى الكلمة ..ومما يصدق في ذالك طهارة كلماتك المنسابة كالماء عزيزتى :) أتمني ليكى الحياة الصافية والهادئة مع من تحبين
وتعشقين ..ولكن سؤال خاطف أهل الحب أرقى وأجمل شيء فى الوجود؟ .. أعرف الاجابة
ولكني أريد مشاعرك وأحساسك بصدق..
أرق تحية .. وأجمل التهاني...

السر said...

حصار الحب هو الحصار الذي لا نسعى لفكه أبداً

مشاعر جياشة رائعة جداً

NewRise7 said...

أهلاً بكِ في عالم العشق والتجارب..أتمنى بأن تكون رحلتك مليئة بالمشاعر الجميلة .. والتجارب المثيرة..بجانب من تحبين.
تقبلي مروري

shalimar said...

عن جد كنتي مرتبكة ؟؟؟

ما حسيت عليكي

anagay said...

كتير دمك خفيف !!!
واضح حبك للحياة و لنفسك، و بالتالي حبك للآخرين ..
أنا شايف إن بلدك هو "فرنسا" !! هل صحيح ؟؟

Liza_Lez said...

اهلا بيكي مروى

مرسي لتعليقك الرقيق

أنا اللي تعليقك تعمد على نحري و اسعدني جدا اني قدرت اوصلك نسمة جميلة و استمتعي بقرأتي

اهلا بيكي دوما

اصدق التحياتي

kiss

Liza_Lez said...

العزيزة أيمي

نورتي اهلا بيكي هيدي غيبة
يتشكرك عا تعليقك الجميل مثل روحك تعرفي ايمي بظن اننا لما تحب بصدق كل لقاء مع الحبيبة يكون مثل لقاء جديد يبقى دئما بالعيون هيدا البريق الجميل اللي اجمل من الف ميك اب ههههه

أما عن السؤال

بمأنتي من برج الميزان و كذالك من شخصيتي الفلنتنية لا اتصور الحياة بلا حب
لا يخطر عا ذهتي و لو ثواني شك ان اعيش حياتي بلا احساس بالوجود بقلب من تحبي

الحب توازن بالحياة يدفعك لي الامام و كذالك يمكن ان يدفعك للهاوية و هيدا موضوع تاني ما بدي اتشعب بيه
عندي شعار بالحياة عزيزتي ما دام الالب يدق الالب يحب

مرسي كتير عا زيارتك الحلوة ايمي و تنوري ديما

kiss

Liza_Lez said...

عزيزتي السر اهلا بيكي

دئما كلماتك لها معني عميق و يصحي الذهن

على فكرة زرت مدونتك بالمسا الظاهر اني اكتشفت السر ههههههه
مدونتك جريئة جدا جدا لي عودة عندك

اجمل تحياتي

kiss

Liza_Lez said...

NewRise7 اهلا

و انتي اهلا بيكي بمدونتي و مرسي لتعليقك الجميل يدل على رقة مشاعرك

تنوري ديما

kiss

Liza_Lez said...

نورتي ننوش

نو طبعا نو ما كنت مرتبكة الانو ارتباكي قفز على المقاعد قبل لا توصلي لزا ما حسيتي شي ههههههه

ركزي ركزي معي المرة الجاية هههه

kissss

Liza_Lez said...

anagay اهلا بيك

مرسي لزيارتك و بتمنى ما تكون الاخيرة و مرسي للطف كلماتك
اجل خالتي فرنسا ههههه
بمزح اجل انا من فرنسا لكن اصلي امزيغي جزائري و اعشق اللغة العربية

اهو خليط افهمها أنت هههههه

احلى تحياتي

kiss

Liza_Lez said...

شاليمار الجميلة
و الي أنا نونشي القمر
ختامها مسك متل ما نقول
بس عندي شي بدي ضيف ارتباكي لما اراكي او اكون حدك هيدا شي طبيعي و حتى ان حاولت اخفيه او ابعثه يقفز بالاماكن الثانية
و الارتباك شي جميل و ليس فيه عيب تعرفي ليه يا سنفورة الانه يحفزني أنا أخذ بالي منك منيح
انتي وقتها كا إحساسك متل سعادة الاطفال و لا يهمك ما يفكرون بيه الكبار
حافظي على برائة احسيسك هيك و لا تتركي احد يغيرها
نورتي البيت بيتك حياتي
kiss

Parfumléger said...

مرحبا جميعا ... كم اسعد لما ارى ان هناك حب مثلي ناجح ... اتمنى لكم السعادة .. لكل من التقى بنصفه الاخر ... ولي مازال راه يحوس الله يوفقه يا رب .. ويلتقي بتوام روحه ... لان مثل ما قلتي الحب توازن في الحياة وتحفيز الى الامام ... هو كل شيء ...