Wednesday, September 16, 2009

خلق ضروف الاعذار


أرمي مرسيا كما نطعن الغضب



على فراغ المعني الذي يغرق اوراقي



سحاب اسود عا حافة افق قلمي الابكم



اين النقاط الملطخة تنبح بخط متقطع افكاري



هذا ورق نشاف جالس تحت المطر



وقت اليأس اطبعة بالعكس و بالمقلوب



أراهم بلون الحياة كلماتي التي تتهمني



تأخذني اخر موجة تغرق النسيان



لن ارمي بعد اليوم شئ الكلمات لا تهمني



الوقت تأخر ارجع اين تناديني روحك



سرحت و ضعت لكن لم أمت



سحبت مرسيا من قلب



المرأة





2 comments:

عاشقة حبيبتى said...

صباح الخير

اول مرة ازور مدونتك

وقرات ما كتبتية عدة مرات شعرت انك غارقة فى فراغ وسواد ليس لة نهاية اتمنى ان ترى الحياة بالالوان وليس بلون اسود قاتم

تحياتى

Liza_Lez said...

اهلالا بيكي عاشقة حبيبتي

اهلالا بزيارتك و شكرا الاهتمامك

عزيزتي السواد موجود بحياتنا مثل الابيض و الالوان كمان لكن ليس من الممكن ان تكن كلها بوقت واحد

و ليس بغرق فقط حالة و تمرق و تيجي ورها حالات كثيير يوه لا تعد و لا تحصي

اتمنى ان لا تكون الزيارة الاخيرة و المرة الجاية جيبي معك شمعة مشان السواد القاتم هههههههههههه انا بمزح

بجد اهلالا بيكي ديما تنوري عزيزتي

kiss